من أهم الأكلات التي يوصي بها خبراء التغذية والأجداد منذ زمن بعيد على مائدة سحور رمضان هو طبق الفول المدمس، فهو يحتوي على نسبة هائلة من الألياف الغذائية المفيدة في منح الفرد الشعور بالشبع لفترة طويلة، والتخلص من الجوع خلال فترة الصيام. يحتوي الفول على البروتينات والأملاح المعدنية فضلاً عن نسبة كبيرة من الحديد، والبوتاسيوم، والماغنسيوم، والمعادن المختلفة المفيدة للجسم، والتي تعمل على إمداد الصائم بالطاقة التي تلزمه طوال فترة صيامه أثناء نهار رمضان
الزبادي مفيد في التخلص من الشعور بالعطش أثناء الصيام، كما أنه يحتوي على نسبة كبيرة من البروتينات، والكالسيوم، بالإضافة إلى البكتيريا المفيدة للمعدة، والتي تعمل على تحسين أداء الجهاز الهضمي. إضافة الفواكه إلى الزبادي، وتناوله على وجبة السحور يعمل على إمداد الجسم بالعناصر الغذائية التي يحتاج إليها طوال فترة نهار رمضان، فضلاً عن أنه من الأطعمة المثالية للتخلص من عطش الصيام، والوقاية من آلام القولون..
السلطة الخضراء غنية بنسبة كبيرة من الألياف الغذائية التي تعمل على منح الفرد الشعور بالشبع والامتلاء، والوقاية من الإصابة بالإمساك الذي قد يصيب عدد كبير من الصائمين، ومن أهم الخضراوات المفيدة في وجبة السحور، الخيار والخس، لاحتوائهما على المياه التي تعمل على تعويض الجسم عن السوائل المفقودة خلال فترة الصيام. توفر الخضراوات لجسم الإنسان الفيتامينات، والأملاح المعدنية، والمعادن الغذائية المهمة في نهار رمضان.
لخبز الأسمر غني بنسبة كبيرة من فيتامين ب1، والألياف الغذائية التي تعمل على تنظيم عملية الهضم، ومنح الشعور بالشبع لفترة طويلة، ولهذا من المهم إدراج الخبز الأسمر على المائدة في وجبة السحور للحصول على فوائده الصحية والغذائية المهمة للجسم