تسمى الطبقة الخارجية للسن المينا. تتكون كل يوم على المينا طبقة رقيقة تقوم بامتصاص البقع. في مينا الأسنان توجد ثقوب تستطيع إستيعاب البقع. لا يعتبر تبييض الأسنان علاجاً يكفي أن يتم إجراؤه مرة واحدة، إذ ولكي يدوم اللون الفاتح، يجب تكرار العلاج من وقت لآخر.

تستخدم عيادات الأسنان إحدى الطرق الأكثر تحكماً والأكثر منفعة من ناحية التكلفة مقابل الفائدة المتوفرة حالياً. يقوم اختصاصي حفظ صحة الأسنان بتحضير قوالب للمريض تحتوي على جل (هلام) مبيّض، يتناسب تماماً مع أسنانه. يستغرق التبييض المنزلي مدة أسبوعين حتى ثلاثة أسابيع.